adv00
image
خرجت علينا الصحف الإسبانية اليوم بعناوين متباينة، وذلك بعد تحقيق ريـال مدريد الفوز على أتلتيكو مدريد في نهائي سان سيرو، وحصد اللقب الحادي عشر في تاريخ النادي الملكي.
واحتلفت صحف مدريد بفوز فريقها وفرض سيطرته على أوروبا، بكونه صاحب الرقم القياسي في الفوز بالبطولة، وفي المقابل حييت الصحف الكاتلونية نادي أتلتيكو مدريد على روحه القتالية لأخر ثانية في المباراة.
وجاء على غلاف صحيفة "ماركا":
العظمة التي لا تنتهي.
ريـال مدريد يمتلك 11 بطولة أوروبية.
بعد هدفي راموس وكراسكو المباراة تذهب إلى ضربات الجزاء.
الفريقان أعطا كل ما يمتلكونه.
خوانفران ضيع ضربة الجزاء ورونالدو أحرز الضربة الحاسمة.
خلاف صحيفة "آس":
الحادية عشرة.
رونالدو:" كانت لدي رؤية وطالبت من زيدان تسديد الضربة الخامسة".
راموس رجل المباراة، سجل مرة ثانية في أتلتيكو.
زيدان:"لقد حلمت بهذا"
سيميوني:" هذه أهم لحظة لكي أشكر الجميع."
أما صحيفة "موندو ديبورتيفو الكاتلونية:"
الضربة القاضية.
مدريد يفوز بالبطولة العاشرة عن طريق ضربات
الجزاء.
راموس كان متسلل في الهدف الأول وجريزمان أضاع ضربة جزاء.
رونالدو أحرز ضربة الفوز بعد ضياع خوانفران.
أتلتيكو مدريد تم عقابه ولم يكن يستحق الهزيمة.
adv00
.

إرسال تعليق

 

Top