adv00
في ظل عدم اليقين من بقاء أوباميانج ومخيتاريان مع دورتموند يفكر توماس توخيل في دعم خط هجومه بلاعب تتلمذ على يديه ليصبح نجما ينتقل بين أكبر أندية ألمانيا وإنجلترا، إنه أندريه شورله مهاجم فولفسبورج ومنتخب ألمانيا.

الأداء القوي، الذي قدمه فريق بوروسيا دورتموند هذا الموسم مع مدربه توماس توخيل ترك انطباعا بأنه لن تحدث تغيرات في كوادر الفريق الموسم المقبل، لكن يبدو أن الأمور تسير عكس هذا الانطباع بعد رحيل قائد الفريق ماتس هوملز إلى بايرن ميونيخ مقابل 38 مليون يورو، وكذلك الحديث عن إغراء جوارديولا للنجم إلكاي جوندوجان للانتقال إلى مانشستر سيتي مقابل 28 مليون يورو.

والأمر لا يقف عند هذا الحد، فحسب معلومات مجلة "بيلد" الألمانية، فإن دورتموند سيتنازل عن خمسة من لاعبيه في حالة تلقيه عروضا جيدة لشرائهم، وهم: جو- هو بارك، موريتس لايتنر، نيفين سوبوتيتش، أدريان راموس، وماتياس جينتر.

كما أعلن دورتموند منذ فترة تعاقده مع موهبة فرنسا الهجومية الجديدة عثمان ديمبلى (18 عاما) لاعب فريق ستاد رين الفرنسي، وقبلها تعاقد النادي مع الموهبة الإسبانية ميكيل ميرينو (19 عاما) لاعب أوساسونا، ومازال النادي يبحث عن مدافعين دوليين ذوي خبرة لسد فراغ هوملز.

وقد طرحت أسماء عديدة بهذا الخصوص من بينها اسم التركي عمر توبراك لاعب باير ليفركوزن والنمساوي ألكساندر راجوفيتش لاعب دينامو كييف الأوكراني، والسنغالي خاليدو كوليبالي لاعب نابولي، كما هناك أيضا حديث حول الرغبة في ضم سيباستيان روده لاعب خط وسط بايرن ميونيخ.


توخيل يريد تلميذه!

ولا يقتصر الأمر على الدفاع والوسط فلاعبو الهجوم من أمثال أوباميانج ومخيتاريان محل أنظار أندية أوروبية كبيرة، ولا تتوقف الشائعات كل يوم عن مساعي أندية بحجم مانشستر يونايتد وتشيلسي وريال مدريد ويوفنتوس وبرشلونة لضم اللاعبين.

وأعلن مخيتاريان، الذي ينتهي عقده مع الفريق في يونيو/ حزيران 2017، اشتراطه بقاء توخيل مدربا للفريق لتجديد عقده مع دورتموند، أما أوباميانج فمازال عقده يمتد مع الفريق حتى 2018، لكن هذا أيضا ليس ضمانا للاحتفاظ به.

وبناء على معلومات لمجلة "بيلد" الألمانية فإن المدرب توماس توخيل، الذي يملك عقداً مع دورتموند حتى 2018، لديه اهتمام جاد بالتعاقد مع أندريه شورله (25 عاما) لاعب فولفسبورج الألماني، الذي فاز مع منتخب ألمانيا بمونديال البرازيل 2014.

وشورله ليس باللاعب الجديد على توخيل، فالمدرب الشاب هو من أحدث لدى اللاعب الطفرة، التي جعلته نجما يلعب في أكبر الفرق في ألمانيا وإنجلترا، فأندريه شورله، المولود في مدينة لودفيجسهافن، لعب في أشبال فريق مدينته، ثم انتقل في عام 2006 إلى أشبال ماينز، القريبة من مسقط رأسه.

وفي عام 2008 تولى توماس توخيل تدريب فريق الناشئين في ماينز، فما كان منه إلا أن عين شورله ليكون قائدا لناشئي ماينز تحت 19 عاما، وفي عام 2009 فازا سويا ببطولة ألمانيا للناشئين.

وعندما تولى توخيل في نفس العام مسؤولية تدريب فريق ماينز الأساسي، الذي يلعب في البوندسليجا، أخذ معه تلميذه شورله وجعله يتألق في دوري الأضواء.

وبالفعل أصبح شورله نجما كبيرا سارع باير ليفركوزن للحصول على خدماته عام 2011 وليبقى به عامين قبل أن ينتقل إلى تشيلسي في 2013، ثم يشتريه فولفسبورج في فبراير/ شباط 2015 ليحقق معه في نفس العام المرتبة الثانية في الدوري الألماني، كما فاز معه بكأس ألمانيا حينما تغلب فولفسبورج على دورتموند في النهائي في برلين، ويلعب شورله في منتخب ألمانيا منذ عام 2010.


مصاعب في الطريق ولكن

"للوهلة الأولى يبدو أن تعاقد دورتموند مع الجناح الأيسر، أندريه شورله، مسألة غير واقعية"، تقول مجلة بيلد، فالحصول على خدمات هذا اللاعب ليس بالأمر الهين، إذ لديه عقد مع فريق الذئاب حتى عام 2019، وبالطبع سيطلب فولفسبورج مبلغ 30 مليون يورو على الأقل مقابل الاستغناء عنه، كما أن راتب اللاعب السنوي يبلغ 6 ملايين يورو، وهذا ليس قليلا بالنسبة لظروف دورتموند.

علاوة على ذلك فإن دورتموند ليس هو النادي الوحيد، الذي يريد شراء شورله، إذا يقال إن هناك أندية إنجليزية أيضا تسعى لضمه، بينما كان فولفسبورج سعيدا مع أداء لاعبه في إياب الدوري الألماني، رغم أن أداء الفريق عموما هذا الموسم جاء مخيبا للآمال بشكل كبير.

ويبدو أن هناك اعتقاداً بأن علاقة أندريه شورله مع أستاذه توماس توخيل قد تحسم قراره بالانتقال إلى أسود فيستفاليا، إذ يروى عن اللاعب قوله عن مدربه السابق: "إن له أفضالا بالغة علي أن أشكره لأجلها".
adv00
.

إرسال تعليق

 

Top