adv00
image
تعافت العاصمة الفرنسية باريس من أزمة صعبة للغاية قبل ساعات من انطلاق المباراة الافتتاحية لبطولة الأمم الأوروبية بين فرنسا ورومانيا على ملعب "دو فرانس".
وتعرضت باريس لإضراب من سائقين القطارات بسبب الاعتراض على عدة مواد بقانون العمل مما مثل أزمة كبيرة لنقل 80 ألف مشجع إلي ملعب المباراة قبل أن تحل الأزمة أخيرا.
وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن أن الحكوم الفرنسية هددت السائقين بالاستعانة بسائقين من الجيش الفرنسي للعمل بدل منهم سريعا قبل أن يلغوا الإضراب.
ويشارك الجيش الفرنسي في عملية تأمين البلاد خلال البطولة من 10 يونيو حتى 10 يوليو خوفا من حدوث أى عمليات إرهابية من تنظيم داعش الإرهابي.
يذكر أنها المرة الثالثة التي تستضيف فيها فرنسا بطولة الأمم الأوروبية بعد النسخة الأولي عام 1960 و1984.
adv00
.

إرسال تعليق

 

Top