أدان المهاجم السويدي الدولي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش بشدة اليوم الأحد أحداث العنف التي شهدتها مدينة مارسيليا الفرنسية بين جماهير المنتخبين الإنجليزي والروسي قبل مباراة الفريقين أمس السبت في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا.

وقال إبراهيموفيتش، الذي ينتهي عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي هذا الشهر : "لعبت لأربع سنوات في فرنسا وأعرف هذا البلد بشكل هائل."

وتابع :"ما حدث أمس لا يمكن أن يحدث.. أتمنى أن تكون يورو 2016 حدثا سعيدا ومبهجا وألا تتكرر هذه الأحداث".