adv00
image
تعرض الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لفريق آرسنال الانجليزي لموقف محرج وذلك أثناء عمله كمحلل للتلفزيون الفرنسي في بطولة الأمم الأوروبية المقامة حاليا بفرنسا.
ووفقا لصحيفة ذاصن فإنه قبل مباراة تركيا وكرواتيا بدور المجموعات فإن فينجر توجه لطبيب منتخب كرواتيا للحديث معه اعتقادا منه انه أوناي ايمري المدير الفني لفريق اشبيلية الإسباني.
وعن ذلك قال الطبيب "توماسلاف مادزار" في تصريحات للصحيفة : "فينجر قام بتهنئتي على الموسم الرائع مع إشبيلية وسألني عما اذا كنت قد توصلت لإتفاق لتولي تدريب باريس سان جيرمان أم لا!".
وأشارت الصحيفة الى أن فينجر أدرك خطأه فيما بعد وشعر باحراج شديد قبل أن يتراجع بعد أن أدرك أن من يتحدث معه ليس مدرب الفريق الأندلسي وإنما شبيه له!.
adv00
.

إرسال تعليق

 

Top