adv00
image
أوضح اللاعب الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم منتخب أوروجواي وفريق برشلونة الإسباني، أسباب غضبه في مباراة منتخبه الأخيرة، واللقطات التي أظهرتها الكاميرات أثناء المباراة.
وقال سواريز في تصريحات صحفية نشرتها شبكة "إي إس بي إن" اليوم:" أريد أن أوضح العديد من الأمور التي انتشرت في الفترة الأخيرة، والتي تظهر أنها غير صحيحة، فأنا لم أكن أصل إلى 90% من المستوى المطلوب."
وأضاف سواريز:" الغضب أتى من عدم قدرتي على مساعدة الفريق بأي شيء، وانا أرى منتخب أوروجواي يتم إقصائه من البطولة، والامر لم يكن له علاقة بالمدرب أو مساعد المدرب، أو أي فرد من طاقم التدريب."
وكانت بعض اللقطات التليفزيونية قد أظهرت سواريز، وهو يلقي بزجاجة المياه أثناء جلوسه على دكة البدلاء، في المباراة التي أنتهت بخسارة أوروجواي بهدف نظيف من منتخب فنزويلا، وظهر على سواريز حالة كبيرة من الغضب.
وعن مرشح الأكبر للفوز بكوبا أمريكا قال سواريز:" أعتقد أن الأرجنتين هي الأقرب، ولكن لا يمكن أن ننسى البرازيل وفوزها الكبير على منتخب هايتي بسبعة أهداف لهدف."
الجدير بالذكر أن منتخب أوروجواي خرج بشكل رسمي من بطولة كوبا أمريكا، بعد خسارة أول مباراتين في دور المجموعات على يد منتخبي المكسيك وفنزويلا.
adv00
.

إرسال تعليق

 

Top