adv00
image
علق الإسبانب دي خيا حارس مرمى الماتادور على التقارير التي زعمت اتهامه في قضية اعتداء جنسي واستدعائه للمحاكمة على أثرها.
ورد دي خيا على تلك الإتهامات في مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام قائلا: "بداية لقد تفاجئت بالخبر، هذا كذب وزيف ليس أكثر ولا أقل".
وأكمل حارس مرمى مانشستر يونايتد: "بالتأكيد هذا يعطيني المزيد من القوة بوجودي مع المنتخب، تلقيت دعم كبير من زملائي ومتشوق للغاية لخوض المنافسة أوروبيا، وكل ما ذكر في الصحافة كذب والأمر الآن في يد المحامين الخاص بي، الشرطة يمكنها أن تحصل على البيانات التي تريدها لكن أنا أعلم ما قمت به في حياتي".
وأوضح حارس مرمى الماتادور: "لقد كنت في التدريبات عندما تلقيت الخبر، أول شىء فعلته هو الاتصال بالأسرة، وهم يعلمون أن هذا غير صحيح".
وقالت صحيفة "اي اس" الإسبانية أن شاهد بقضية اعتداء جنسي أكد على استغلال دي خيا حارس يونايتد ومونيان لاعب أتليتك بلباو بعلاقة جنسية مع أحد القاصرات بالرغم من علمهم.
وأكد الشاهد الغير معلوم اسمه بأمر المحكمة أن الواقعة حدثت عام 2012 بأحد الفنادق قي وسط مدريد أثناء وجود المنتخب الإسباني أقل 21 من عاما بالفندق والمتهم فيها توربي رئيس أحد شبكات الدعارة.
يذكر أن العديد من التقارير قد رشحت دي خيا لحماية عرين المنتخب الإسباني في يورو 2012 بعد تراجع مستوى كاسياس حارس بورتو.
adv00
.

إرسال تعليق

 

Top